تأخر تعيينات الولاة و العمال .. خطر يهدد مسيرة السياسيين “الفاسدين”

19 يناير 2021آخر تحديث : الأربعاء 20 يناير 2021 - 2:04 صباحًا
ذو اليزن
مقال الرأي
تأخر تعيينات الولاة و العمال .. خطر يهدد مسيرة السياسيين “الفاسدين”
ذو اليزن
آش24

شهور قليلة تفصلنا عن إجراء الإنتخابات التشريعية و لحد الآن، لم تفرج وزارة (عبد الوافي لفتيت) عن لائحة حركة تعيينات الولاة و العمال.

مراقبون يعيزون السبب لأمر بديهي : “جائحة كورونا ومسلسلها الطويل القادم”، و آخر خفي: “ربما عدم قبول جهات عليا للائحة الأسماء المقترح تعيينها” .

من جهة، فتأخر التعيينات الذي يعد استثناء هذه المرة، أصبح “كابوسا” يؤرق زمرة السياسيين الفاسدين .

كيف ذلك ؟

الجواب؛ الوالي أو العامل و بحكم المدة التي قضاها في مسؤوليته،أصبح مُمَيِّزاً و مُقَيِّمًا لكل سياسيٍّ تابع لنفوذه، الشيء الذي سيجعل الطريق صعبا لكل فاسد منهم في بلوغ أطماعه و أهدافه عن طريق الإنتخابات.

ومن جهة أخرى، وكخطوة إستباقية نجد بعض هؤلاء يسارعون بإطلاق ‘إشاعات” على بعض الولاة و العمال بأنه سيتم إعفاء بعضهم و إلحاق آخرين بالإدارة المركزية و أن هذا الإسم مرشح إلى القدوم إلى هنا و آخر هناك، كل هذا اللغط مجرد محاولة منهم للفت الأنظار إلى الموضوع و تحريكه .

أما بخصوص التعيينات، فتكهنات عدد من المتتبعين :تستبعد حاليا أي جديد و أن الأوضاع ستبقى على ما هي عليه إلى حين، مابعد الإنتخابات.”

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق