ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن وزير الصحة، ميخائيل موراشكو، قوله إن مركز غماليا البحثي الخاص بالفيروسات والتنكولوجيا الحيوية قد أنهى التجارب السريرية.

وأضاف أن العمل ينصب حاليا على حصول اللقاح على الموافقات المطلوبة.

وكانت روسيا أعلنت، في وقت سابق، عن أملها في أن يكون اللقاح الذي تطوره أول من يحصل على موافقة دولية، بعد انتهاء التجارب عليه.

وروسيا ليست وحدها التي تطور لقاحات مضادة لفيروس (كورونا)، إذ يجري حاليا تطوير واختبار أكثر من 150 مصلا حول العالم، لكنها لم تحصل على موافقات واسعة على استخدامها حتى الآن.

وقال الوزير الروسي إن المركز الحكومي يعمل حاليا على تطوير لقاح آخر مضاد لفيروس كورونا، ودخل مراحل التجارب السريرية.

والتجارب السريرية مصطلح علمي يشير إلى اختبار اللقاح على البشر.