منتجو الفواكه الحمراء: نعيش وضعا مأساويا بسبب سبب الحصار والعزلة المفروضة على الضيعات الفلاحية

26 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 53 ثانية

خرج منتجو الفواكه الحمراء للتحذير من الوضع «المأساوي» الذي يعشيون على وقعه بسبب الحصار والعزلة المفروضة على الضيعات الفلاحية، والتي اعتبروها لا تبشر بخير، وتنذر بالأسوء، الذي لا يمكن التنبؤ به او التحكم فيه”.

وجاء ذلك عبر بلاغ أصدرته الجمعية المغربية لمنتجي الفواكه الحمراء، بعد اجتماع عقد أول أمس، والذي عبروا من خلاله عن قلقهم وتذمرهم الشديد من “الحصار القاسي “الذي تعرفه الضيعات الفلاحية، والذي  سيتسبب في “خسائر فادحة سيكون لها آثار وخيمة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي ليس فقط على الموسم الحالي، ولكنها ستمتد ايضا لموسم 2020 -2021».

وأشارت الجمعية إلى أنه، رغم المجهودات المبذولة من أجل مكافحة انتشار وباء (كورونا) من طرف الدولة واللجن الاقليمية والجهوية، إلا ان الوضع ما زال مقلقا، داعية المسؤولين إلى “الإصغاء إلى مظالمنا وفك هذا الوضع من خلال اعتماد الاحتواء المستهدف والمتدرج”.

وطالب منتجو الفواكه الحمراء اعتماد رؤية إستراتيجية واضحة تشمل التزامات جميع الأطراف لضمان استمرارية العمل.

كما شددوا على ضرورة الاخد بعين الاعتبار وضعية الفلاحين الصغار الذين تمثل ضيعاتهم أكثر من 70 في المائة من المساحات المزروعة، وكذلك وضعية عشرات الآلاف من اليد العاملة التي تشتغل في هذا القطاع.

وحذر منتجو الفواكه الحمراء من الحصار والعزلة المفروضة على الضيعات الفلاحية والتي ستكون لها انعكاسات وآثار وخيمة على الفلاحين والاقتصاد على السواء .مناشدين المسؤولين ب «ضرورة الإنصات لمطالبنا و التعامل الجدي والفوري معها” من اجل تفادي الأسوء، في ظل تفاقم  الخسائر التي يتكبدها القطاع بسبب تراجع الإنتاج.

رابط مختصر

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق