وأجريت التجربة السريرية في 55 مستشفى بالبرازيل، ونشرت نتائجها بمجلة “نيو انغلاند جورنال أوف ميديسين”.

وكان الهدف من الدراسة معرفة إن كان عقار (هيدروكسي كلوروكين)، يمكنه إذا ما أخذ مع المضاد الحيوي “أزيترومايسين”، تحسين حالة مرضى مصابين بشكل طفيف أو معتدل بوباء (كوفيد-19).

وأجريت الدراسة التي أشرفت عليها مجموعة من الباحثين والأطباء تنضوي تحت ما يعرف بـ”ائتلاف كوفيد-19 البرازيل”، على 667 مريضا، واستنتجت أن الذين عولجوا بـ”هيدروكسي كلوروكين”، كانوا معرضين أكثر لمشاكل في القلب والكبد، حسبما نقلت “فرانس برس”.

وتأتي نتيجة الدراسة لتخالف توصيات حكومة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، والتي نصحت باستخدام “هيدروكسي كلوروكين” أو “الكلوروكين” المضاد للملاريا بالاشتراك مع “أزيترومايسين”.