هذه حقيقة تعرض مراقبين بمكتب للتصويت لاعتداء جسدي بطنجة

mehdi chaoui
الرئيسيةحوادث
8 سبتمبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 8 سبتمبر 2021 - 4:58 مساءً
هذه حقيقة تعرض مراقبين بمكتب للتصويت لاعتداء جسدي بطنجة

نفت ولاية أمن طنجة، بشكل قاطع، صحة المعطيات التي تداولها بيان منسوب لأحد التنظيمات المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية، اليوم الأربعاء، على الصعيد الوطني، والتي تزعم تعرض مراقبين بمكتب للتصويت بمنطقة الشرف السواني بطنجة لاعتداء جسدي باستعمال السلاح الأبيض من قبل أحد الأشخاص المحسوبين على خصومهم السياسيين.

وتصويبا لهذه المزاعم والادعاءات غير الصحيحة، أشارت إلى أن المعطيات الأولية للبحث المنجز على مستوى ولاية أمن المدينة تفيد أن الأمر يتعلق بخلاف شخصي بين الضحيتين من جهة وشخص من ذوي السوابق القضائية من جهة ثانية، بسبب نزاعات وعداوة سابقة بين الطرفين، وهو الأمر الذي تطور إلى تعريضهما لاعتداء جسدي باستعمال السلاح الأبيض بالشارع العام بحي لالة شافية، والذي لا يوجد به أي مركز للتصويت، مع العلم أن جميع المراقبين المعتمدين يتواجدون بمراكز التصويت منذ الثامنة من صباح اليوم وليس بالشارع العام.

وأبرزت أن مصلحة الشرطة القضائية بطنجة فتحت بحثا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة، إذ جرى الانتقال للمستشفى لتحصيل إفادات الضحيتين، بينما  تتواصل العمليات الأمنية من أجل إيقاف المشتبه فيه المتورط في هذه القضية بعدما جرى تحديد هويته بشكل كامل.

وختمت بلاغها بالتأكيد على أنها “إذ توضح ولاية أمن طنجة هذه المعطيات الداحضة للمزاعم المنشورة، فهي تحرص في المقابل على التأكيد على أن الأمر يتعلق بنزاع شخصي لا علاقة له نهائيا بسير العملية الانتخابية، والتي جندت لها مصالح الأمن الوطني كافة الإمكانيات البشرية والموارد الأمنية من أجل تأمينها وضمان نجاحها”.

المصدر(آش24)
كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق