مهنيون يشجعون على ممارسة الرياضة في الوسط المهني

30 سبتمبر 2022آخر تحديث : الجمعة 30 سبتمبر 2022 - 5:13 مساءً
mehdi chaoui
الرئيسيةمجتمع
مهنيون يشجعون على ممارسة الرياضة في الوسط المهني
أبرز مشاركون في ورشة، نظمت اليوم الجمعة بالدار البيضاء، حول موضوع “لماذا تشجيع ممارسة الرياضة في المقاولة؟”، أن تشجيع ممارسة الرياضة في الوسط المهني يضمن أداء المقاولة.

وتروم هذه الورشة، التي تندرج في إطار منتدى الرياضة في المقاولة، المنظم من قبل جمعية تشجيع الرياضة في المقاولة بالمغرب (APSEM)، والفيدرالية المغربية لمهنيي الرياضة (FMPS)، والاتحاد العام لمقاولات المغرب (CGEM)، تحت شعار “الرياضة في المقاولة، رهان رابح للمستخدمين والمشغلين”، أن تشكل فضاء للتبادل والمشاركة بين مدراء مجموعة من المقاولات حول فوائد تشجيع ممارسة الأنشطة البدنية في الوسط المهني.

 

وأكد المتدخلون بهذه المناسبة، أن ممارسة الرياضة تعد في المقام الأول مهمة للصحة البدنية والمعنوية للفرد، مضيفين أنه في إطار المقاولة تصبح الرياضة أداة تضمن رفاهية المتعاونين، وبالتالي تحسين إنتاجية المقاولة وتعزيز روح الفريق داخلها.

 

وأبرز المتحدثون أنه عندما تنتشر القيم الرياضية داخل الأقسام المختلفة للمقاولة، فإنها تصبح أكثر تنافسية وإنتاجية وفعالية، مسلطين الضوء على دور ممارسة الرياضة في تقليل معدل التغيب عن العمل داخل المقاولة.

 

كما أشاروا إلى أن الروح الرياضية تحيل على التضامن والتماسك وروح الفريق، وهي قيم لها تأثير قوي على أداء الشركة، مبرزين في هذا السياق، أنها تساعد أيضا في تطوير صورة خاصة للعلامة التجارية، المتمثلة في المقاولة الرياضية.

 

وبهدف تعزيز ديناميكيات الممارسة داخل المقاولات، دعا المتدخلون المدراء إلى تغيير عاداتهم البدنية، من أجل تشجيع المستخدمين على الاقتداء بهم، وتخصيص ميزانية مخصصة لهذا الغرض، وربط ممارسة الرياضة بأهداف نبيلة، على غرار التنافس من أجل جمعيات بهدف تحفيز المستخدمين على الالتزام الدائم بممارسة الرياضة.

 

من جهة أخرى، أشاروا إلى أن الأرقام المتعلقة بممارسة الرياضة في المقاولات ما تزال غير متوفرة لتحديد الوضع بشكل جيد، مضيفين في هذا السياق أن الدراسة الأولى حول الرياضة في المقاولات في المغرب التي ستقوم بها الفيدرالية المغربية لمهنيي الرياضة ستكون ذات أهمية بالغة.

 

يشار إلى أنه تم إطلاق جمعية تشجيع الرياضة في المقاولة بالمغرب رسميا في 6 أبريل 2019 بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي للرياضة لخدمة التنمية والسلام، وذلك بهدف النهوض بممارسة الأنشطة البدنية والرياضية في الوسط المهني.

 

من جهتها، تمثل الفيدرالية المغربية لمهنيي الرياضة مختلف فروع القطاع، وتشمل التوزيع، والتجهيزات والبنيات التحتية، والمؤسسات، والاستشارة، وتنظيم التظاهرات، والمقاولات الناشئة، والقاعات الرياضية، والتكوين، والسياحة، وغيرها.

المصدر(و.م.ع):

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق