منظمة العفو الدولية تحذر الحكومة المصر

6 مارس 2019آخر تحديث : الأربعاء 6 مارس 2019 - 6:35 مساءً
mehdi chaoui
مرئيات

 

حذرت منظمة العفو الدولية (أمنستي) من أن عشرات من نشطاء حقوق الإنسان في مصر يتعرضون لـ”خطر جسيم” من خلال هجمات احتيالية تسعى إلى تصيدهم عبر رسائل بريد إلكتروني، تقول أمنستي إن الحكومة – فيما يبدو – تنظمها.

وقالت أمنستي في بيان إن “هذه الهجمات الالكترونية يبدو أنها جزء من حملة متواصلة لتخويف منتقدي (الرئيس عبد الفتاح السيسي) وإسكاتهم”، بحسب ما قاله رامي رءوف المختص بالأساليب التكنولوجية في المنظمة.

وقالت المنظمة، التي يوجد مقرها في لندن، إن المحاولات وراء تلك الهجمات “التي تقشعر لها الأبدان” تستخدم أسلوبا يعرف بـ”الاحتيال عن طريق طلب البيانات الشخصية عبر رسالة بريد إلكتروني”، وإن هناك “مؤشرات قوية” إلى أن السلطات المصرية هي المسؤولة عنها.

وأضافت أمنستي أن هذا الأسلوب ينفذ عبر رسالة بريد إلكتروني تحتوي على شيء مشروع، من قبيل عرض لتنزيل رزنامة لتنظيم المواعيد مثلا، للاحتيال على النشطاء حتى يقعوا في الفخ وينزلوا الرزنامة التي تحتوي على برنامج للتجسس.

وأشارت أمنستي إلى زيادة ملحوظة في محاولات الاحتيال، خاصة في الفترة السابقة على الذكرى الثامنة لثورة 25 يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، وأيضا خلال اليومين اللذين زار فيهما مصر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق