مناورات الأسد الإفريقي تكشف الوجه الحقيقي لإسبانيا

mehdi chaoui
آش كاينالرئيسية
30 مايو 2021آخر تحديث : الأحد 30 مايو 2021 - 12:22 مساءً
مناورات الأسد الإفريقي تكشف الوجه الحقيقي لإسبانيا

رفضت إسبانيا المشاركة في مناورات الأسد الأفريقي 2021 ، وهي أكبر التدريبات العسكرية التي تجري في إفريقيا على الإطلاق، والتي ستقام في الفترة من 7 إلى 18 يونيو في المغرب وتونس والسنغال، وفق ما أكدته تقارير إعلامية.

ونقلت صحيفة «إل باييس»، أن وزارة الدفاع الاسبانية رفضت دعوة القيادة الأمريكية في افريقيا (أفريكوم) متذرعة بأسباب تتعلق بالميزانية ، لكن مصادر حكومية اسبانية تعترف بأن السبب الأساسي هو أن جزءا كبيرا من هذه التدريبات، التي تشارك فيها إسبانيا كل عام، ستجرى لأول مرة في الصحراء المغربية.

و تقول «آل باييس»، أن إرسال جنود إسبان إلى هناك من شأنه إضفاء الشرعية على ما وصفته ب «احتلال المستعمرة السابقة».

ويشارك في المناورات التي نظمتها القيادة الأمريكية لأفريقيا، بالتعاون مع المغرب، 7800 جندي من 9 دول، و67 طائرة (21 قتالية و46 دعما) ومدربين بحريين، و تبلغ تكلفتها 28 مليون دولار.

وتشير «إل باييس»، أن إسبانيا تشارك كل عام في المناورات العسكرية المذكورة، إلا أن وزارة دفاعها رفضت هذا العام الدعوة، مدعية أن تعديلات الميزانية تجبرها على تحديد أولويات التمارين التي تشارك فيها، ولم ترسل حتى مراقبين ، كما فعلت 20 دولة أخرى.

واعتبرت الصحيفة، أن مناورات الأسد الأفريقي في الصحراء المغربية خطوة أخرى ودعم جديد من الإدارة الأمريكية لمغربية الصحراء، الذي أقره الرئيس السابق دونالد ترامب في 10 دجنبر.

المصدر(آش24)
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق