مقطع فيديو جديد للأمير النائم

27 سبتمبر 2021آخر تحديث : الإثنين 27 سبتمبر 2021 - 5:35 مساءً

نشرت الأميرة ريما بنت طلال، فجر اليوم الاثنين، مقطع فيديو جديدا للأمير الوليد بن خالد بن طلال المعروف باسم “الأمير النائم”، الذي دخول في غيبوبة منذ أكثر من 15 عاما نتيجة حادث سير في 2005 خلال دراسته.

وقالت الأميرة ريما بنت طلال “حبيبي الله يحفظك ويشفيك ويعافيك”، حيث يظهر “الأمير النائم” تحت غطاء باللون الأخضر كتب عليه “الوطن في قلوبنا”.

وفي يناير الماضي، استجاب الأمير السعودي الوليد بن خالد بن طلال “النائم منذ 15 عاما” إلى توجيهات طبيبة وظهر وهو يحرك يده عدة مرات في مقطع فيديو له.

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشرته الأميرة نوف بنت خالد بن طلال ضمن سلسلة من الفيديوهات التي ترصد تطورات الحالة الصحية للأمير الذي يرقد في غيبوبة على سريره، في منزل والده وهو يحرك يده أكثر من مرة بناء على طلب الطبيب المعالج الذي ظهر صوته في الفيديو وهو يطالبه بتحريك يده.

وليست هذه المرة الأولى التي يستجيب فيها الأمير الوليد، ويحرك أعضاء من جسمه، خلال فترة مرضه.

يذكر أن الأمير النائم قد تعرض لحادث سير وقع عام 2005 خلال دراسته بالكلية العسكرية، ودخل في غيبوبة منذ ذلك الحين.

وتختلف التشخيصات الطبية لحالة “الأمير النائم” وتمت دعوة وفد طبي مكون من 3 أطباء أمريكيين وآخر إسباني في محاولة لإيقاف النزيف من رأسه لكنه بقي في غيبوبة.

ويصر الأمير خالد بن طلال على إبقاء نجله تحت الأجهزة والمتابعة أملا في أن يشفى، وعلق على هذا الأمر قائلا “سألني شخص ما، لماذا لا تسحب الأجهزة عن ابنك؟ فأجبته: إذا كانت مشيئة الله أن يتوفاه في الحادث لكان ابني في قبره، لا يحتاج لمساعدتي الآن بشفائه أو ببقائه على حاله أو بوفاته، وأنا صابر وراض ومطمئن بما قدره الله ومتوكل عليه جلت قدرته، فمن حفظ روحه كل هذه السنوات قادر سبحانه أن يشفيه ويعافيه”.

المصدر(البيان):
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق