مركز إفريقي: تصنيع لقاح مضاد ل (كورونا) في المغرب سيساعد على مكافحة الوباء في إفريقيا

mehdi chaoui
آش كاينالرئيسية
17 أغسطس 2021آخر تحديث : الثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:22 مساءً
مركز إفريقي: تصنيع لقاح مضاد ل (كورونا) في المغرب سيساعد على مكافحة الوباء في إفريقيا

أكد مدير مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها التابع للاتحاد الافريقي، الدكتور جون نكينغاسونغ، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لفيروس (كورونا) في المغرب سيساعد “بالتأكيد” على مكافحة الوباء في إفريقيا.

وقال نكينغاسونغ في تصريح للصحافة في أعقاب مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، “علمت بأن المغرب سيشرع في غضون بضعة أشهر في تصنيع اللقاح، وهذا الأمر سيساعد بالتأكيد على محاربة كوفيد-19 بالمملكة وبإفريقيا أيضا”.

وأشاد نكينغاسونغ باتساع نطاق حملة التلقيح في المغرب “الذي تمكن من تطعيم أكثر من 45 في المائة من السكان، مما يجعله أول بلد في إفريقيا يحظى بتغطية مهمة حقا، شبيهة بما رأيناه في البلدان الأوروبية”.

كما أعرب عن “دعم” مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها لجميع التدابير التي يتخذها المغرب من أجل مكافحة (كوفيد-19) على الصعيدين المحلي والقاري، مشيرا في هذا الصدد إلى “التبرعات التي قدمتها المملكة العام الماضي إلى ما لا يقل عن 20 بلدا أفريقيا لمساعدتها على مكافحة الجائحة”.

وأبرز مدير المركز أن زيارته للمملكة تهدف إلى بحث السبل الكفيلة بتمكين البلدان الإفريقية من الاستفادة من التجربة المغربية في هذا المجال.

وتجدر الإشارة إلى أن مركز مكافحة الامراض والوقاية منها مؤسسة تقنية متخصصة تابعة للاتحاد الأفريقي، تم إنشاؤها لدعم مبادرات الصحة العمومية بالدول الأعضاء وتقوية قدرات مؤسسات الصحة العمومية على رصد ومكافحة تهديدات الأمراض والتصدي إليها بسرعة وفعالية.

المصدر(آش24)
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق