لأول مرة بالمغرب وإفريقيا..نجاح عملية استئصال للغدة الدرقية عن طريق الفم

mehdi chaoui
الرئيسيةمجتمع
8 يوليو 2021آخر تحديث : الخميس 8 يوليو 2021 - 1:55 مساءً
لأول مرة بالمغرب وإفريقيا..نجاح عملية استئصال للغدة الدرقية عن طريق الفم

تمكن فريق تابع لمصحة المدينة الخضراء التابعة لمجموعة (ELSAN)، يوم 23 يونيو الماضي، من إجراء أول عملية جراحية لاستئصال الغدة الدرقية عبر الفمو وبدون ندوب، وهي الأولى من نوعها في المغرب وأفريقيا.

الحالة التي خضعت لهذه العملية الجراحية، وهي سيدة تبلغ من العمر 30 سنة، علما بأن هذه هي الحالة التاسعة والثلاثين من الحالات، عبر العالم، التي استفادت من هذا الإنجاز الطبي المبتكر.

هذه التقنية  التي أشرف عليها الدكتور أمين علوان، الأخصائي في أمراض الأنف والأذن والحنجرة بمصحة المدينة الخضراء التابعة للمجموعة، جرىتطويرها أول مرة بألمانيا، قبل أن تشهد توسعا ملحوظا في آسيار  وخاصة بفضل الأبحاث التي أجراها البروفيسور التايلاندي (Angkoon ANUWONG)، يقول بلاغ للمصحة.

وفي تعليق على هذا الحدث، قال الدكتور علوان “كنت فخورا جدا بحضوري خلال إطلاق هذه التقنية شهر يناير الماضي في شرق آسيا من قبل العالم المشهور في هذا المجال.

 

وتعتمد هذه التقنية على الجراحة بالمنظار والتي تمكن من تحسين الرؤية لفائدة الطبيب الجراح. إضافة إلى ذلك، فإن هذه التقنية لا تستدعي إجراء فحص ما قبل الجراحة الإضافي ومضاعفاتها الناتجة بعد العملية الجراحية هي تقريبا في نفس مستوى العملية الجراحية المعهودة أي أقل من 1في المائة.

 

وقبل الآن كانت عملية استئصال الغدة الدرقية بالعملية الجراحية المعهودة تخلف ندبة على مستوى العنق. بفضل عملية استئصال الغدة الدرقية عبر الفم، فإن الندبة صغيرة وتتواجد داخل الفم وهي عبارة عن ثلاثة جروح صغيرة ومرئية مما يحسن ظروف العملية على جميع المستويات مقارنة بالجراحة المعهودة.

المصدر(آش24)
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق