عملية تيبازة العسكرية تتحول إلى فضيحة للجيش الجزائري

ذو اليزن
2021-01-10T23:08:05+01:00
الرئيسيةمقال الرأي
9 يناير 2021آخر تحديث : الأحد 10 يناير 2021 - 11:08 مساءً
عملية تيبازة العسكرية تتحول إلى فضيحة للجيش الجزائري
مصطفى العبيسي
مصطفى العبيسي

أعلن الجيش الجزائري أول أمس أنه أنهى حمله جبال تيبازة بالقضاء التام على الجماعة الإرهابية المنسوبة للقاعدة، الحصيلة كانت أربعة قتلى من الثوار وضابطين من الجيش الجزائري.

الحملة العسكرية دامت قرابة الشهرين،ومحاصرة الإرهابيين استغرقت عشرة أيام اشتركت فيها قوات التدخل السريع والدرك الحربي وقوات الكومندس والمظليين والوحدات المنقولة جوا والطيارين .

بعد الندوة التي نظمها قائد الأركان شنقريحة ؛تحولت العملية إلى فضيحة في الصحافة العالمية فقد كان الأمر يتعلق بأربعة أشخاص فقط يلبسون اسمالا بالية ويمشون حفاة،وقد ظهرت عليهم آثار الجوع والتعب بعد أسابيع من الحصار وسط الجبال في أجواء المطر والثلوج وليس معهم سوى رشاشات الكلاشنكوف القديمة.

FB IMG 1610316375103 - ache24.maFB IMG 1610316369429 - ache24.ma

 الصحافة الفرنسية استنادا إلى صور الأقمار الاصطناعية أكدت أن قتلى وجرحى الجيش في الجزائري كانت أكبر وأن الطيران خسر مروحيتين اصطدمتا وتحطمتا في العملية.

النصر الكبير تحول إلى فضيحة أقوى جيش في إفريقيا يخوض حربا بكل وحداته وأسلحته ضد أربعة أشخاص حفاة لمدة أسبوعين ويخسر ضابطين ومروحيتين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق