عمالة بن امسيك .. عملية التلقيح تستهدف أزيد من 18 ألفا من المتمدرسين (الفئة 12-17 سنة)

mehdi chaoui
آش كاينالرئيسية
5 سبتمبر 2021آخر تحديث : الأحد 5 سبتمبر 2021 - 11:33 صباحًا
عمالة بن امسيك .. عملية التلقيح تستهدف أزيد من 18 ألفا من المتمدرسين (الفئة 12-17 سنة)

تستهدف عملية التلقيح ضد وباء (كورونا)، التي انطلقت يوم 31 غشت الماضي، 18770 من المتمدرسين المتراوحة أعمارهم ما بين 12 و17 سنة، بمختلف المؤسسات التعليمية بالقطاعين العمومي والخاص، وذلك على مستوى النفوذ الترابي لعمالة مقاطعات بن أمسيك.

وأبرز رضوان الحسني، رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه ( المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بن أمسيك)، على هامش زيارة لأحد مراكز تلقيح التلاميذ، أن تلقي الجرعات الأولى من هذا اللقاح، عرفت خلال الأربعة أيام الأولى منها، تجاوبا كبيرا وإقبالا متزايدا من لدن آباء وأمهات وأولياء التلاميذ.

وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بن أمسيك، انخرطت في هذه الحملة الوطنية بكل جدية ونجاعة، حيث أعدت مركزين للتلقيح (الثانوية التأهيلية الكندي / الثانوية التأهيلية بن أمسيك)، وذلك بتنسيق مع المصالح الصحية والسلطات المحلية، أخذا بعين الاعتبار قربهما من مقاطعتي بن أمسيك وسباتة التابعتين للعمالة.

وبالمناسبة، توجه بالشكر لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ على انخراطها الكبير في هذه العملبة بقوة، إلى جانب الأطر الإدارية والتربوية بالمركزين.

وفي هذا الصدد، دعا آباء وأمهات وأولياء التلاميذ إلى مواصلة العمل على مرافقة أبنائهم، وتحفيزهم على أخذ جرعات اللقاح التي أوصت بها اللجنة العلمية والطبية، وطمأنت عموم المواطنين بنجاعتها.

يذكر أن هذه العملية، المنظمة تحت شعار “نلقح وليداتي، نحميهم ونحمي أسرتي ونمكنهم يتابعون دراستهم في أمان”، تجرى أطوارها بكل جهة الدار البيضاء-سطات على مستوى 58 مركزا للتلقيح، حيث من المرتقب ان تشمل في مجملها 613367 تلميذة وتلميذا بهذه الجهة.

تأتي هذه الحملة استجابة لتوجيهات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، خاصة تلك المرتبطة بالإعداد لإنجاح محطة الدخول الدراسي 2021- 2022، وباقي المحطات من السنة الدراسية، وتنفيذا للمخطط الجهوي الذي وضعته الأكاديمية بتنسيق مع باقي الشركاء، أخذا بعين الاعتبار التطور المقلق لمؤشرات الحالة الوبائية في بلادنا وجهة الدار البيضاء سطات على وجه الخصوص.

المصدر(وكالات)
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق