عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

5 نوفمبر 2017آخر تحديث : الأحد 5 نوفمبر 2017 - 11:53 صباحًا
ذو اليزن
ميديا
عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

نقلا عن موقع هسبريس (بث تجريبي )

ركزت الصحف الصادرة اليوم السبت ببلدان أروبا الغربية على العديد من القضايا من بينها تطورات الأزمة السياسية بإقليم كتالونيا ( إسبانيا ) وإصدار القضاء الإسباني لمذكرات اعتقال اوربية في حق الرئيس السابق لإقليم كتالونيا كارليس بيغدومنت وأربعة وزراء في الحكومة المحلية المقالة بالإضافة إلى الضربات الجوية التي نفذها الطيران الأمريكي ضد الجماعة الإسلامية الصومالية واستعادة الجيش السوري لمدينة دير الزور إلى جانب سير المفاوضات الاستطلاعية لتشكيل ائتلاف حاكم في ألمانيا وغيرها من المواضيع الأخرى .

ففي إسبانيا واصلت الصحف الاهتمام بآخر التطورات المتعلقة بالأزمة السياسية في إقليم كتالونيا .

وكتبت صحيفة ( البايس ) أن نسبة البطالة ارتفعت بكتالونيا خلال شهر أكتوبر الماضي بمعدل مرتين مقارنة مع باقي الجهات الإسبانية بسبب التحديات الانفصالية التي انتهت بتنظيم استفتاء غير شرعي على الدستور في الأول من أكتوبر .

وأضافت أن تأثيرات الأزمة السياسية التي تعيشها منطقة كتالونيا بدأت تظهر من خلال بعض المؤشرات الاجتماعية الأكثر حساسية وأهمها البطالة .

أما جريدة ( إلموندو ) فقالت إنه في الوقت الذي أصدرت فيه كارمن لاميلا القاضية بالمحكمة الوطنية مذكرة اعتقال أوربية في حق الرئيس السابق للحكومة المحلية الكتالونية كارليس بيغدومنت الذي يوجد ببروكسيل اقترح هذا الأخير اسمه كمرشح للانتخابات الجهوية المبكرة التي تقرر إجراؤها بالمنطقة يوم 21 دجنبر المقبل .

وأشارت إلى أن السلطات البلجيكية توصلت بمذكرات الاعتقال الأوربية التي أصدرها القضاء الإسباني في حق بيغدومنت وأربعة وزراء آخين تمكنوا من الفرار بصحبته إلى بلجيكا .

ومن جهتها أوضحت صحيفة ( لاراثون ) أن الرئيس السابق ل ( الجينيراليتات ) بيغدومنت كتب فصلا جديدا من محل إقامته ببروكسيل وذلك خلال استجوابه من طرف إحدى القنوات التلفزية البلجيكية حين حاول أن يلعب دور الضحية .

ومن جهة أخرى أبرزت الجريدة أن الأحزاب القومية الكتالانية تسعى إلى تقديم لائحة موحدة خلال الانتخابات المبكرة بالإقليم يوم 21 دجنبر .

وفي بريطانيا اهتمت الصحافة اليوم بالبحث البريطاني الذي يستهدف النجم الأمريكي كيفن سبيسي واستعادة الجيش السوري لمدينة دير الزور من أيدي الجهاديين بالإضافة إلى القصف الجوي الأمريكي لجماعة الشباب بالصومال .

وحسب صحيفة ( الدايلي مايل ) فقد فتحت الشرطة البريطانية تحقيقا حول الاتهام بالتحرش الجنسي ضد الممثل الأمريكي كيفين سبيسي ارتكب سنة 2008 جنوب لندن .

أضافت الجريدة أن هذا الحدث وقع بالقرب من مسرح ( أولدفيك ) الذي كان كلفين سبيسي يشرف على إدارته ما بين 2004 و 2015 مشيرة إلى أن الاتهامات بالتحرش الجنسي تعددت منذ عدة أيام في حق النجم الهوليودي الحاصل لمرتين على جائزة الأوسكار سواء في المملكة المتحدة أو بالولايات المتحدة الأمريكية .

ومن جهتها كتبت ( الغارديان ) عن استعادة الجيش السوري لمدينة دير الزور التي كانت أحد آخر المعاقل الحضرية التي تراقبها المنظمة الإرهابية منذ سقوط مدينة الرقة .

وأشارت إلى أن الطوق بدأ يضيق على المقاتلين الجهاديين بعد فقدانهم لمدن الموصل والرقة ليتم طردهم من دير الزور التي استعادتها قوات النظام السوري بعد شهرين من المعارك .

وأوضحت أن الجهاديين لا يسيطرون الآن سوى على بعض القرى بالمنطقة مشيرة إلى ان أهالي دير الزور يعانون منذ سنتين من نقص في مياه الشرب ومن انعدام الغذاء والأدوية .

وأكدت أن استعادة هذه المدينة التي تشكل عاصمة لمنطقة غنية بالنفط والقريبة من الحدود العراقية يضع نقطة النهاية لهجومين كبيرين قاده كل من المقاتلين الأكراد مدعومين من طرف التحالف الدولي والهجوم الثاني قادته قوات النظام السوري مدعومة بالطيران الروسي .

أما ( الدايلي تلغراف ) فسلطت الضوء على الضربات الجوية التي نفذها الطيران الأمريكي ضد الجماعة الإسلامية الصومالية ( جماعة الشباب ) .

وأضافت أن هذه الضربات الجوية بواسطة طائرات من دون طيار أدت إلى مقتل العديد من الإرهابيين مشيرة إلى أنها المرة الأولى التي تستهدف فيها القوات الأمريكية الجماعات الإرهابية بالصومال .

وفي سويسرا تحدثت الصحافة عن تفاعلات إصدار السلطات القضائية الإسبانية لمذكرات اعتقال أوربية في حق الرئيس السابق لإقليم كتالونيا وأربعة من وزرائه والذين يتواجدون ببلجيكا .

وهكذا كتبت ( لوطون ) أن الانعطاف القضائي في المواجهة بين مدريد وبرشلونة قد تستفيد منه الأحزاب القومية الداعية إلى استقلال إقليم كتالونيا الذين سيحاولون الانتقام عبر صناديق الاقتراع خلال الانتخابات الجهوية القادمة .

وأشارت الصحيفة إلى أن دعاة الانفصال ينتظرون الثأر خلال مظاهرة 11 نونبر وهم يتمنون أن تكون التعبئة شاملة رغم أن الأزمة المؤسساتية بدأت تأثيراتها تظهر على اقتصاد منطقة كتالونيا .

وبدورها قالت ( لاتريبين دو جنيف ) إن صعود النزعة الانفصالية بمنطقة كتالونيا سيؤدي إلى قطيعة لا مثيل لها بين مدريد وهذه الجهة .

وتساءلت الصحيفة حول ما إذا كانت الأحزاب القومية الانفصالية تستطيع أن تواصل سياساتها الحالية رغم النزيف الذي يضرب بقوة الاقتصاد الكتالاني مذكرة بأن العديد من الشركات والمقاولات الكبرى التي كانت مستقرة في المنطقة قد نقلت مقراتها الاجتماعية خارج كتالونيا .

أما صحيفة ( 24 اور ) فأكدت أن غياب بيغدومنت وعدم حضوره أمام المحكمة الوطنية من شأنه أن يضر بباقي أعضاء حكومته المقالة مشيرة إلى أن الانفصاليين ربما ينهجون تكتيكا لإدانة الخطوات التي أقدمت عليها مدريد .

وفي إيطاليا اهتمت الصحف بدورها بإصدار القضاء الإسباني مذكرة اعتقال أوربية في حق بيغدومنت إلى جانب تركيزها على الوضع في سوريا .

وكتبت صحيفة ( لاريبوبليكا ) أنه عقب ساعات قليلة من إصدار مذكرة اعتقال في حق بيغدومنت ، قال هذا الأخير، في مقابلة مطولة مع التلفزيون البلجيكي إنه مستعد للتفاوض مع رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، معتبرا أن ” الحل الوحيد هو الحوار ” .

وذكرت أن فتح حوار يبدو بعيد المنال بعد أن استجابت القاضية كارمن لاميلا لطلب المدعي العام الإسباني وأصدرت مذكرات توقيف أوربية في حق الرئيس السابق لكتالونيا بيغدومنت وأربعة من الوزراء السابقين في الحكومة المحلية للإقليم .

ومن جانبها أكدت صحيفة ( لاستامبا ) أن نهاية الأزمة الكتالانية لا تزال بعيدة ، مضيفة أن التوتر بين مدريد وبرشلونة كلما طال كلما ازدادت كلفته الاقتصادية وتداعياته الاجتماعية والاقتصادية .

وعلى صعيد آخر ، ذكرت الصحيفة أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان أعلنت عن وجود 750 مدنيا محاصرا في مدينة دير الزور التي أعلنت قوات النظام السوري السيطرة عليها أمس أيضا، والذين ترفض قوات سورية الديموقراطية التابعة للأكراد السماح لهم بالنزوح إلى المناطق التي تسيطر عليها .

ومن جانبها ، كتبت ” كوريري ديلا سيرا ” أن قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها تتهم بعدم الاكتراث بمبادئ القانون الدولي الإنساني، إذ أنه “منذ منتصف غشت 2017 حتى اليوم تمكنت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها من السيطرة على معظم قرى ريف دير الزور الغربي والشرقي الواقعة غرب نهر الفرات وإنهاء الحصار المفروض على أحياء الجورة والقصور التي تخضع لحصار تنظيم “داعش” منذ مارس 2015 وفي طريقها لتحقيق ذلك دون الاكتراث بمبادئ القانون الدولي الإنساني ” .

وفي ألمانيا ركزت الصحف الصادرة اليوم اهتماماتها على حصيلة المفاوضات الاستطلاعية لتشكيل ائتلاف حاكم بين الاتحاد المسيحي والديمقراطيين الأحرار والخضر .

وعلقت صحيفة ” دي فيلت ” على حصيلة المحادثات بنبرة تشاؤمية معتبرة أنه ” لا شيء عن هذا الائتلاف يبدو وكأنه فكرة، مشروع، مستقبل، كل ما هنالك هو البحث المرير عن القاسم المشترك الأدنى”.

وأضافت الصحيفة أن هنا تظهر قدرة المستشارة على التفاوض، فهي تقود المحادثات كما تفعل في العديد من قمم الاتحاد الأوروبي، غير أنه بدلا من 27 رئيس دولة متمرد، يتعين عليها التعامل مع رؤساء الاحزاب وباقي المشاركين.

وكتبت صحيفة “باديشه نيوسته ريشتن” أنه لفترة طويلة، استنكفت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل عن تقديم تقييمها الخاص للمفاوضات والان فقط أعربت عن تفاؤلها بمستقبل هذا ” المشروع الشجاع”.

وأضافت أن الاسبوعين القادمين سيظهران ما إذا كانت المحادثات الاستطلاعية ستقود فى النهاية الى مفاوضات الائتلاف مشيرة الى انه بحلول عيد الميلاد، يفترض تشكيل الائتلاف غير انه لا تزال هناك العديد من القضايا الخلافية التي قد تؤدي إلى فشل الائتلاف بحسبها .

وبدورها ترى صحيفة “فرايه بريسه” أن الوصول إلى ائتلاف جامايكا يتطلب الكثير من القوة والقدرة على التحمل مبرزة أنه على مدى الأسبوعين الماضيين، كان شركاء جامايكا يجلسون على طاولة المحادثات للتعرف على بعضهم البعض بشكل أفضل .

وأكدت الصحيفة أن المرحلة الأولى قد انتهت الآن وستبدأ المرحلة الثانية في إطار لي الذراع السياسي والتي ستكون مرهقة مما يعني أن الهدف لا يزال بعيد المنال .

وفي بلجيكا، واصلت الصحف اهتمامها بملف الرئيس الكاطالوني المقال كارلس بيغديمونت بعد إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حقه أمس الجمعة. وكتبت (لوسوار) تحت عنوان ” بيغديمونت كابوس داخل الحكومة البلجيكية ” أن ملف هذه الأخير ” قنبلة موقوتة داخل الأغلبية الحكومية “، مضيفة أن بلجيكا “تعيش وضعا غير مسبوق ووجدت نفسها في قلب الأزمة الكاطالونية “.

أما (ليكو) فأكدت أن على السلطات البلجيكية أن تكون واضحة من خلال التطبيق الصارم للقانون مما يعني توقيف وترحيل الرئيس الكاطالوني المقال بعد صدور مذكرة توقيف في حقه من قبل مدريد “.

وفي فرنسا، اهتمت الصحف بآخر تطورات الوضع في سوريا ، اذ كتبت صحيفة (لوفيغارو) ان الجيش السوري مدعوما من قبل الطيران الروسي وحليفيه ايران وحزب الله اللبناني تمكن من استعادة دير الزور، اخر كبرى المدن السورية التي كانت تحت سيطرة (داعش)، مشيرة الى ان الجهاديين لم يتبقى لهم سوى منطقة البوكمال على الحدود مع العراق والتي من المتوقع ان تشهد معارك ضارية مع ما تبقى من تنظيم الدولة الاسلامية.

من جهتها، قالت صحيفة (ليبراسيون) ان تنظيم الدولة الاسلامية لم يعد يسيطر على اي من المدن الكبرى على التراب الذي كانت قد اعلنت سنة 2014 قيام نظام الخلافة به، مبرزة ان استعادة القوات العراقية لدير الزور امس الجمعة يشكل خسارة واضحة للتنظيم الجهادي ، بعد الرقة قبل 15 يوما والموصل في شتنبر.

من جانبها ذكرت صحيفة (لوموند) ان سوريا التي تتحكم في مفاتيح اللعبة في سوريا الى جانب حليفها الايراني ترغب في اطلاق مفاوضات على مقاسها وهو ما شكل موضوع زيارة فلادمير بوتين لطهران.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق