طلاب جزائريون يحتجون في اليوم المقرر أن يسلم فيه بوتفليقة طلب ترشحه

3 مارس 2019آخر تحديث : الأحد 3 مارس 2019 - 9:36 مساءً
mehdi chaoui
آش كاين
G.I
G.I
أدهم اغنينو
أفاد شهود إن الاحتجاجات المناهضة للحكومة استؤنفت اليوم الأحد عندما احتشد مئات الطلاب الجزائريين في العاصمة لمطالبة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالتخلي عن اعتزامه الترشح لفترة ولاية خامسة في الانتخابات المقررة في أبريل نيسان المقبل.وخرج الجزائريون إلى الشوارع قبل عشرة أيام عندما بدأت مظاهرات لمطالبة بوتفليقة بالتنحي.
 
ومن المقرر أن يقدم بوتفليقة (82 عاما) أوراق ترشحه للمجلس الدستوري في الجزائر العاصمة يوم الأحد وهو الموعد النهائي لتقديم أوراق المرشحين.ويُعتقد أنه ليس من المطلوب أن يقوم بذلك بنفسه.ونادرا ما يظهر بوتفليقة علنا منذ إصابته بجلطة دماغية في عام 2013، ووفقا لوسائل إعلام سويسرية كان حتى مساء أمس الأحد في سويسرا لإجراء فحوص طبية لم يتم الكشف عنها.
 
واحتشد مئات الطلاب داخل الحرم الجامعي قرب المجلس الدستوري ورددوا هتافات تقول ”لا للعهدة الخامسة“.وكان هناك وجود أمني مكثف حول المجلس الدستوري ومنعت الشرطة الطلاب من مغادرة الحرم الجامعي الذي يبعد عن المجلس مسافة تقطع سيرا على الأقدام في عشر دقائق.وقالت وسائل إعلام حكومية يوم السبت إن بوتفليقة اختار عبد الغني زعلان مديرا جديدا لحملته الانتخابية بدلا من عبد المالك سلال استعدادا للانتخابات. ولم يوجه بوتفليقة كلمة للمحتجين في أكبر احتجاجات تشهدها البلاد منذ ثماني سنوات.ويقول معارضون إن الرئيس لم يعد لائقا صحيا لرئاسة البلاد المنتج الكبير للنفط والغاز.
المصدر(رويترز)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق