ساعات قليلة بعد قتل مدان سابق في قضايا الإرهاب لوالدته.. انفجار يستنفر الأمن بالبرنوصي

mehdi chaoui
الرئيسيةحوادث
4 أغسطس 2021آخر تحديث : الأربعاء 4 أغسطس 2021 - 5:48 مساءً
ساعات قليلة بعد قتل مدان سابق في قضايا الإرهاب لوالدته.. انفجار يستنفر الأمن بالبرنوصي

تشهد منطقة البرنوصي بالدار البيضاء، منذ صباح اليوم الأربعاء، حالة استنفار أمني قصوى. فبعد الجريمة المروعة التي يشتبه في ارتكابها مدان سابق في قضايا الإرهاب في حق والدته التي أزهق روحها قبل أن يفصل رأسها عن جسدها ويتخلص منه في الشارع بحي السلام، وهي الواقعة الصادمة التي ما زالت التحقيقات مستمرة فيها لإيقاف الجاني المفترض، فتحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، ظهر اليوم الأربعاء، لتحديد ظروف وملابسات تورط ثلاثة أشخاص، من بينهم قاصران وراشد يبلغ من العمر 22 سنة، في قضية تتعلق بحيازة مواد متفجرة واستعمالها في تحضير مفرقعات وشهب اصطناعية تقليدية يشتبه في استخدامها في أعمال الشغب الرياضي.

وكانت مصالح الأمن الوطني باشرت، ظهر اليوم، إجراءات معاينة آثار اندلاع حريق ناتج عن انفجار طفيف بشقة غير مأهولة بمنطقة “الأزهار” بحي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، أسفرت عن حجز كيس بلاستيكي يحتوي على كميات من نترات البوتاسيوم ومادة “جافيل” وقنينة غاز من الحجم الصغير و67 عبوة مملوءة بالمفرقعات و33 عبوة أخرى فارغة يشتبه في استعمالها في صناعة وتلفيف الشهب والمفرقعات النارية تقليدية الصنع.

ومكنت الأبحاث والتحريات الميدانية المكثفة من تشخيص وتحديد مكان ثلاثة أشخاص من بين الموجودين في الشقة لحظة الحادث، وهم جميعا من المحسوبين على إحدى فصائل مشجعي الفرق الرياضية بمدينة الدار البيضاء، والذين جرى ضبطهم بإحدى المصحات الطبية التي انتقلوا إليها لتلقي العلاج بعد تعرضهم لحروق غير عمدية متفاوتة الخطورة.

واحتفظ بالمشتبه فيهم الثلاثة رهن المراقبة الطبية بالمصحة التي يتواجدون فيها قصد تلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاعهم لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الظروف والخلفيات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، بينما تتواصل العمليات الأمنية من أجل توقيف جميع المتورطين الضالعين في هذه القضية.

المصدرمهدي الشاوي:
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق