جمعيات حماية المستهلك تكشف ارتفاع أسعار مواد استهلاكية تزامنا مع الحملة الانتخابية

mehdi chaoui
الرئيسيةمجتمع
7 سبتمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 7 سبتمبر 2021 - 12:47 مساءً
جمعيات حماية المستهلك تكشف ارتفاع أسعار مواد استهلاكية تزامنا مع الحملة الانتخابية

كشف الاتحاد المغربي لجمعيات حماية المستهلكين، أن بعض المواد الاستهلاكية الأساسية، عرفت زيادة في الأسعار خلال الأيام القليلة الماضية “في غفلة من المواطنين،” وذلك تزامنا مع فترة الحملة الانتخابية وفي ظل ما تعيشه الشرائح محدودة الدخل من أوضاع اجتماعية صعبة.

وأكد  الاتحاد، في بلاغ له، أن هذه الزيادات شملت سبعة مواد أساسية دفعة واحدة، مشيرة أن ثمن الزيت انتقل من 10 دراهم للتر الواحد إلى 16 درهما، مع إمكانية زيادة 50 سنتما كل أسبوع حسب تأكيدات الباعة بالجملة، فيما ازداد ثمن بعض منتجات القطاني بشكل ملموس، إذ أصبح ثمن الكيلو الواحد من العدس 13 درهما في وقت لم يكن يتعدى فيه 7 دراهم ونصف فقط، بينما وصل ثمن الفول إلى 10 دراهم بزيادة درهمين اثنين.

بدورها شهدت أسعار  مواد القمح والمعكرونة ارتفاعا، وصارت الأولى بـ10 دراهم بالنسبة لوزن 25 كيلوغراما، حيث أصبح 185 درهما، مع إمكانية زيادة 15 درهم في الأسابيع القادمة، وبالنسبة للثانية، فقد ارتفعت بـ4 دراهم بعد أن كان محددا في 8 دراهم، بالإضافة إلى السميدة بدرهمين اثنين، والسردين كذلك.

وحمل الاتحاد  الحكومة وهياكلها الإدارية والأحزاب المكونة لها مسؤولية هذا الارتفعاع، مشيرة أنها “أدارت ظهرها لما أقدمت عليه اللولبيات المتحكمة في القطاع الغذائي، بالرغم مما يعيشه المواطنون من غلاء فاحش في المعيشة وعجزهم عن القيام بتحاليل “كوفيد 19” واستحالة ولوجهم إلى المصحات التي كشرت عن أنيابها بالأسعار الخيالية لكل عملية استشفاء التي تعد بالملايين أمام عجز المستشفيات العمومية عن تحمل الأعداد المتوافدة عليها في حالات خطيرة وتضاعف ثمن الأوكسجين.

وحذر الاتحاد، من خطوة الرفع الموعود للدعم تدريجيا عن السكر والتقليص من حصة الدقيق الوطني للقمح اللين في مشروع قانون المالية لسنة 2022، ومن أن يتم التحرير الكلي للحصة المحددة من القمح اللين والسكر القالب والسكر المجزوء و50 بالمائة من غاز البوتان سنة 2023.

المصدر(آش24)
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق