توقع انخفاض قياسي في محصول القمح والشعير بالمغرب

8 أغسطس 2022آخر تحديث : الإثنين 8 أغسطس 2022 - 11:52 صباحًا
mehdi chaoui
الرئيسيةالمغرب الأخضر
تحسن انتاج الحبوب في العالم
تحسن انتاج الحبوب في العالم
يقدر الإنتاج النهائي للحبوب الرئيسية لموسم 2021-2022 بـ34 مليون قنطار، حسب الحصيلة النهائية للمحصول التي كشفت عنها وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، مسجلة بذلك انخفاضا بنسبة 67 في المائة مقارنة بالموسم السابق الذي سجل أداء استثنائيا قدره 103.2 مليون قنطار.

وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، أن مساحة الحبوب المزروعة لهذا الموسم بلغت 3.6 مليون هكتار مقارنة بـ4.35 مليون هكتار خلال الموسم السابق.

 

وحسب النوع، يتوزع إنتاج الحبوب على 18.9 مليون قنطار من القمح الطري، و8.1 مليون قنطار من القمح الصلب، و7.0 مليون قنطار من الشعير.

 

ويأتي 58 في المائة من الإنتاج، وفق بلاغ الوزارة، من المناطق المواتية : فاس – مكناس والرباط – سلا – القنيطرة.

 

وأشار إلى أن الحبوب المسقية ساهمت فقط بنسبة 20,7 في المائة من إجمالي الإنتاج، بسبب انخفاض المساحة المسقية للحبوب والقيود المفروضة على السقي في مدارات الري الكبير.

 

وعزت الوزارة هذا التراجع إلى شح التساقطات المطرية، مشيرة إلى أن الموسم الفلاحي 2021-2022 شهد تساقطات مطرية بلغت 199 ملم في نهاية ماي 2022، بانخفاض 44 في المائة بالمقارنة مع معدل التساقطات المطرية خلال 30 سنة الأخيرة (355 ملم) وانخفاض بنسبة 34 في المائة مقارنة بالموسم السابق (303 ملم) في نفس التاريخ.

 

وتابعت الوزارة، في بلاغها، أن الموسم الفلاحي تميز بسوء التوزيع الزمني للتساقطات المطرية، لافتة إلى أن حوالي ثلث الأمطار تم تسجيلها خلال شهري نونبر ودجنبر، و53 في المائة من الأمطار التراكمية سجلت في شهري مارس وأبريل.

 

وأدى انخفاض التساقطات وغيابها في العديد من جهات المملكة خلال شهري يناير وفبراير، حسب المصدر ذاته، إلى تأخر في نمو الحبوب وانخفاض في المحصول، تتفاوت أهميته حسب الجهات.

المصدر(آش24):

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق