بني ملال: اجتماع اللجنة الجهوية لتتبع إنجاز مشاريع البرنامج الاستعجالي للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي

30 نوفمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 - 6:30 مساءً
mehdi chaoui
الرئيسيةمجتمع
بني ملال: اجتماع اللجنة الجهوية لتتبع إنجاز مشاريع البرنامج الاستعجالي للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي

 

ترأس والي جهة بني ملال خنيفرة، خطيب الهبيل، صباح اليوم الثلاثاء، عبر تقنية المناظرة المرئية، اجتماع اللجنة الجهوية لتتبع والسهر على تنفيذ المشاريع المبرمجة في اطارالبرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027، وذلك بحضور عمال الأقاليم بالجهة، ورئيس مجلس الجهة، ورئيس مجلس الحوض المائي لأم الربيع ونوابه، ورئيس المجلس الإقليمي لبني ملال وعدد من رؤساء المصالح اللاممركزة.

وخلال هذا الاجتماع ذكر والي الجهة بالمشاريع الخاصة بجهة بني ملال خنيفرة التي جاء بها البرنامج الوطني للتزويد بالماء الصالح للشرب ومياه السقي 2020-2027، والتي من شأنها تنمية العرض المائي ودعم وتنويع مصادر التزويد بالماء، حيث يمكن إجمال هذه المشاريع فيما يلي:

*تطوير العرض المائي بجهة بني ملال خنيفرة، من خلال:

برمجة إنجاز سدين كبيرين: سد تاكزيرت بإقليم بني ملال، وسد تيوغزا بإقليم أزيلال.
برمجة إنجاز 61 سدا صغيرا، موزعة حسب الأقاليم على الشكل التالي: 27 بإقليم أزيلال، و10 بإقليم بني ملال و20 بإقليم خنيفرة و03 بإقليم خريبكة و01 بإقليم الفقيه بن صالح.

تقوية وتأمين التزود بالماء الصالح للشرب: ويتعلق الأمر بإنجاز مشاريع مهيكلة لتقوية إنتاج محطات المعالجة وقنوات التزويد، وكذا تأمين شبكات نقل وتوزيع الماء على مستوى مدن ومراكز الجهة. وسيتم إنجاز هذه المشاريع من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء.

* تدبير طلب واقتصاد الماء من خلال :
استبدال السقي السطحي بالسقي الموضعي عبر التحويل الجماعي والتحويل الفردي؛ وعصرنة وتأهيل منظومة قنوات التزويد متعددة الأهداف.

 اقتصاد الماء بشبكات التوزيع من خلال تحسين مردودية شبكات التوزيع بالمدن والمراكز الحضرية بالجهة، لبلوغ نسبة 78 في المائة في أفق سنة 2027.

الرفع من قدرة تخزين الماء الصالح للشرب من خلال تقوية منشآت تخزين الماء الصالح للشرب، لتحقيق قدرة التخزين على 24 ساعة، على مستوى المدن والمراكز التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء وللوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء لتادلة.

*تقوية التزويد بالماء الصالح للشرب بالعالم القروي.

*إعادة استعمال المياه العادمة المعالجة، من خلال استكمال التطهير السائل ل 19 مدينة ومركز حضري؛ وإلى التطهير السائل ل 112 مركز قروي؛ وإلى إعادة استعمال المياه العادمة في سقي المساحات الخضراء، من خلال إنجاز أربعة مشاريع في أفق 2027.

وعرف هذا الاجتماع تقديم أربعة عروض من طرف مدير وكالة الحوض المائي لحوض أم الربيع، والمدير الجهوي للفلاحة، والمدير الجهوي للماء الصالح للشرب والوكالة الجماعية لتوزيع الكهرباء والماء بتادلة، تم من خلالها الاطلاع على مختلف المنجزات ونسب تقدم المشاريع التي في طور الإنجاز وكذا المشاريع المبرمجة في إطار تفعيل البرنامج الاستعجالي للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027.

هذا وتمحورت تدخلات مختلف الفاعلين الجهويين حول الإشكاليات المرتبطة بالوضعية الحالية للموارد المائية بالجهة، وما قد يترتب عنها من اكراهات في ضمان توفير الماء الصالح للشرب والمياه لسقي الأراضي الفلاحية وسقي الماشية، كما تمحورت حول مجموعة من الاقتراحات تهم بالخصوص التفكير في حلول لتعزيز الموارد المائية بالجهة، خاصة من خلال جلب مشاريع كبرى كمشروع تحلية مياه البحر انطلاقا من الدار البيضاء ومشروع تحويل المياه من الشمال الى الجنوب، بالإضافة الى إيلاء أهمية قصوى للجانب التحسيسي بضرورة الحفاظ على الماء وعقلنة استعماله، وكذا الحفاظ على الغطاء الغابوي والرفع من المساحات المغروسة للمساهمة في تحقيق توازن المنظومة البيئية.

وفي ختام هذا الاجتماع، دعا والي الجهة الى تظافر جهود جميع الفاعلين على المستوى الجهوي لإنجاح إنجاز مشاريع البرنامج الاستعجالي للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي، مشيرا الى أن الظرفية الحالية التي تتسم بتوالي سنوات الجفاف، أصبحت تفرض التعامل معها بكل حزم وجدية ونجاعة من أجل التدبير العقلاني للماء الصالح للشرب ومياه السقي والمياه المستعملة في المجال الصناعي، وتكثيف المشاريع التي تروم الاقتصاد في الماء وتلك المرتبطة بالرفع من المردودية والتسريع بإنجازها؛ اضافة الى التحسيس بأهمية الحفاظ على هذه المادة الحيوية وتدبيرها بشكل يرعى استدامتها، ويرسخ ثقافة ترشيد وعقلنة استعمالها. كما دعا الى برمجة اجتماعات على مستوى أقاليم الجهة لتتبع وضعية الموارد المائية عن قرب وتحديد المشاريع ذات الطابع الاستعجالي في تدبير هذه الموارد بهذه الأقاليم، والعمل على تفعيلها في أقرب الآجال.

المصدر(آش 24)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق