ويقول موقع “هيلث لاين “الصحي إن فيتامين “د” مهم للغاية بالنسبة اتقوية الجهاز المناعي، الذي يتصدى للفيروس الذي يسبب مرض (كوفيد-19).

وأظهرت الأبحاث أن وجود مستويات جيدة من فيتامين “د” في جسد الإنسان، يساعد في الحفاظ على صحة جهاز المناعة ويحمي من أمراض الجهاز التنفسي بشكل عام، وبالتالي التصدي بصورة أفضل الوباء.

وأشارت دراسة حديثة إلى أن المرضى المصابين ب (كورونا)، ولديهم مستويات كافية من فيتامين “د” ينخفض خطر تعرضهم للوفاة، كما تنخفض الأعراض السلبية للفيروس.

ومن المعروف أن فيتامين “د” له خصائص مضادة للالتهاب، ويعزز وظيفة الخلايا المناعية، بما في ذلك الخلايا التائية والضامة، التي تقاوم العدوى.

وارتبطت المستويات المنخفضة من فيتامين “د” بزيادة التعرض للعدوى والمرض والاضطرابات المرتبطة بالمناعة.

ويرتبط انخفاض مستويات هذا الفيتامين بزيادة خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، بما في ذلك السل والربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن، وكذلك التهابات الجهاز التنفسي الفيروسية والبكتيرية.