الموفد الاميركي ستيفن بيغون : الولايات المتحدة ترفض أن تتخلى كوريا الشمالية “تدريجيا” عن ترسانتها النووية

12 مارس 2019آخر تحديث : الثلاثاء 12 مارس 2019 - 12:44 صباحًا
ذو اليزن
آش كاينالرئيسية
(google)
(google)

    أعلن الموفد الاميركي ستيفن بيغون أمس الاثنين أن الولايات المتحدة ترفض أن تتخلى كوريا الشمالية “تدريجيا” عن ترسانتها النووية، مؤكدا بذلك أن واشنطن تريد نزعا كاملا للسلاح النووي مقابل رفع العقوبات.وإذ اكد عدم وجود “جدول زمني مصطنع”، كرر بيغون أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تأمل بان تتوصل الى “نزع نهائي للسلاح النووي ويمكن التحقق منه تماما” بحلول “نهاية الولاية الاولى للرئيس” في يناير 2021.

   واوضح أن هذا الامر يشمل برامج الاسلحة الكيميائية والجرثومية منذ بدء المفاوضات.واضاف أن لا مجال للتوصل الى اتفاق شامل من دون الاتفاق على كل بند.ولم يتوصّل الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال القمة، الثانية بينهما في هانوي في فبراير الماضي، إلى اتفاق بشأن نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية. وقال بيغون إن الزعيم الكوري الشمالي عرض تفكيك “قسم من برنامج بلاده النووي مقابل رفع كل العقوبات”.

   وأكد الموفد الأميركي أن ذلك كان سيضع المجتمع الدولي في “وضع صعب جدا”.من جهتها تقول بيونغ يانغ إنها طلبت رفع جزء من العقوبات تعتبره واشنطن الأكثر أهمية لإبقاء الضغوط الاقتصادية قائمة على نظام بيونغ يانغ.– “الباب يبقى مفتوحا” – وقال الموفد الأميركي “لن نقوم بنزع تدريجي للسلاح النووي”، لكنّه نفى اتّخاذ واشنطن موقفا متشددا. وأضاف “لن نرفع العقوبات ما لم تنجز كوريا الشمالية عملية نزع السلاح النووي”، مؤكدا أن الإدارة الأميركية “موحدّة” في هذا الصدد.وقال بيغون إن العملية يمكن أن تنجز سريعا “في غضون عام تقريبا” إذا “قمنا بتعبئة كافة قدراتنا”. وأضاف إن ذلك سيسمح لبيونغ يانغ بترقّب رفع العقوبات.وأوضح بيغون أن بلاده لا تعارض “إجراءات” غير مرتبطة بالعقوبات “لبناء الثقة بين البلدين” مشيرا على سبيل المثال إلى إنشاء “مكتب تنسيق” يكون هدفه الإشراف على عمل مراقبين أميركيين توافق بيونغ يانغ على استقبالهم، وإجراءات أخرى لم يحددها.

   وهدفت المحادثات في هانوي خصوصا إلى التوصل لتعريف موحد للبرنامج النووي وأسلحة الدمار الشامل في كوريا الشمالية. وقد اقترح كيم جونغ أون تفكيك مجمّع يونغبيون النووي لكن بيغون قال إن الجانبين لم يتّفقا حول ما يجب أن يشمله ذلك. لذا تطالب واشنطن بـ”إعلان كامل” أي قائمة مفصّلة بالبرنامج النووي الكوري الشمالي ولاحظ الممثل الخاص للولايات المتحدة خلال المؤتمر أن “تقدما” قد أحرز في القمة الأخيرة.وتابع أن “الباب يبقى مفتوحا” لمواصلة التفاوض مع بيونغ يانغ، لكن “على الكوريين الشماليين أن ينخرطوا في ذلك بشكل تام”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق