الموسم الفلاحي 2021-2022 .. زراعة 3.7 مليون هكتار من الزراعات الخريفية

21 ديسمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 21 ديسمبر 2021 - 10:27 صباحًا
mehdi chaoui
الرئيسيةالمغرب الأخضر
الموسم الفلاحي 2021-2022 .. زراعة 3.7 مليون هكتار من الزراعات الخريفية

 

قال وزير وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الإثنين بالرباط، إنه تم برسم الموسم الفلاحي 2021-2022 زراعة 3,7 مليون هكتار من الزراعات الخريفية، منها 3.14 مليون هكتار من الحبوب.

وأضاف صديقي، في معرض جوابه على أسئلة بمجلس النواب حول التحضيرات الجارية للموسم الفلاحي 2021 -2022 ، أنه بالنسبة للزراعات المسقية كالخضار، تم بلوغ 100 ألف هكتار من المزروعات، و35 ألف هكتار من أصل 47 ألف هكتار مخصصة للزراعات السكرية.

وأبرز الوزير، في نفس السياق، أنه بالنسبة للمدخلات الفلاحية، تمت تعبئة مليون و600 ألف قنطار من البذور المختارة للحبوب الرئيسية الثلاث، مشيرا إلى أن المبيعات بلغت لحد الآن 900 ألف قنطار، أي ما يمثل 56 في المائة من المخزون المتوفر.

وفي ما يخص توفير الأسمدة، قال صديقي إنه تم لحد الآن بيع 300 ألف طن، بزيادة نسبتها 40 في المائة مقارنة مع الموسم الماضي، في أفق ضمان تزويد السوق بحوالي 500 ألف طن من الأسمدة الفوسفاطية.

بالنسبة للتأمين الفلاحي، أكد الوزير أنه سيتم تحقيق زيادة بـ 200 ألف هكتار مقارنة مع الموسم الماضي لتبلغ المساحات المؤمنة مليون و200 ألف هكتار، مضيفا أن المساحة المؤمنة للأشجار المثمرة 50 ألف هكتار.

وأشار صديقي إلى أنه بالنسبة لدعم الإنتاج الحيواني لمواجهة تأثير تأخر التساقطات على تربية المواشي، فقد تم إطلاق برنامج استعجالي في الموسم الحالي على ثلاثة أشطر يشمل 900 ألف قنطار لفائدة مربي الحيوانات، موضحا أنه تم بلوغ 86 في المائة من الشطر الأول، أي 546 ألف قنطار، وأنه سيشرع في الشطر الثاني الأسبوع المقبل (200 ألف قنطار)، قبل المرور إلى الشطر الثالث الذي يهم المناطق الجبلية الباردة (130 ألف قنطار).

المصدر(آش 24):

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق