المكتب الوطني للسكك الحديدية : أزيد من 2,5 مليون مسافر اختاروا التنقل عبر قطارات الأطلس

10 مارس 2019آخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 6:07 مساءً
ذو اليزن
آش كاين
(google)
(google)
مصطفى العبيسي
    أفاد المكتب الوطني للسكك الحديدية أمس السبت، بأن أزيد من 2,5 مليون مسافر اختاروا التنقل عبر قطارات الأطلس، وذلك في ظرف الثلاثة أشهر الأولى منذ انطلاقة استغلالها. كما  أعلن المكتب الوطني للسكك الحديدية، عن تمديد مسارات هذه القطارات إلى محور طنجة-فاس-وجدة ابتداء من الاثنين 11 مارس 2019.

    وأوضح بلاغ للمكتب الوطني للسكك الحديدية أنه “في ظرف الثلاثة أشهر الأولى منذ انطلاقة استغلالها، عرفت قطارات الأطلس التي تربط محاور الدارالبيضاء-فاس والدارالبيضاء-مراكش وفاس-مراكش عبر 34 قطارا يوميا، نجاحا تجاريا ملحوظا بتسجيلها لأزيد من 2.5 مليون مسافر اختاروا هذه القطارات لتنقلاتهم سواء لأغراض مهنية أو من أجل الترفيه”.وذكر البلاغ بأن هذه القطارات ت مكن، بمعدل انتظام يفوق 90 في المئة وعبر تحسين ظروف السفر وضمان مقاعد لجميع الركاب سواء بالدرجة الأولى أو الثانية وتقديم صيغ تعريفية جذابة، المسافرين الوصول إلى قلب مدينة مراكش انطلاقا من وسط العاصمة الاقتصادية في ظرف ساعتين و 35 دقيقة فقط.

    ونظرا للنجاح الذي عرفته هذه العروض، ومن أجل رفع مستوى جودة الخدمات المقدمة على المحاور الأخرى، أعلن المكتب أنه سيتم تمديد مسارات قطارات الأطلس إلى محور طنجة-فاس-وجدة ابتداء من الاثنين 11 مارس 2019.

وحسب المصدر ذاته، سيوفر هذا العرض الجديد رحلات مباشرة، بدون مراسلات، لتضمن سفرا أكثر راحة بين طنجة وفاس ووجدة، بفضل الرفع من عدد القطارات وبرمجة مواقيت تتلائم بشكل أفضل مع متطلبات المسافرين.وهكذا، سيستفيد المسافرون على هذا المحور، إضافة إلى ضمان مقاعد لجميع الركاب سواء بالدرجة الأولى أو الثانية، من العديد من المزايا منها على وجه الخصوص مباشرة بنسبة 10 في المئة عن كل تذكرة يتم اقتناؤها على الأكثر، يوم قبل موعد السفر.

    وللمزيد من المعلومات، دعا المكتب زبناءه للاستعلام مسبقا لدى متعاونيه بالمحطات أو عبر القنوات التالية التي توفر الإرشادات بدون انقطاع 24س/24س طيلة أيام الأسبوع من خلال مركز خدمة الزبناء (2255) ومواقع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق المحمول للاستعلام حول حالة سير القطارات.

المصدر(و.م.ع)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق