المساحة المبرمجة للزراعات الربيعية في المناطق البورية تسجل زيادة في المساحة بنسبة 20 في المائة

26 أبريل 2022آخر تحديث : الثلاثاء 26 أبريل 2022 - 12:45 مساءً
mehdi chaoui
الرئيسيةالمغرب الأخضر
المساحة المبرمجة للزراعات الربيعية في المناطق البورية تسجل زيادة في المساحة بنسبة 20 في المائة

 

أفادت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات أن المساحة الإجمالية المبرمجة للزراعات الربيعية في المناطق البورية، باستثناء الخضروات، خلال هذا الموسم، بلغت حوالي 272.000 هكتار، مسجلة زيادة بنسبة 20 في المائة مقارنة بإنجازات الموسم الفلاحي السابق.

 

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن ما يقارب 220.000 هكتار من هذه المساحة الإجمالية خصص للزراعات الربيعية الرئيسية، التي تشمل الحمص والذرة وعباد الشمس والفاصوليا الجافة؛ أما البقية فتشغلها زراعات ثانوية أخرى.

 

وأشارت إلى أن الأمطار المسجلة توفر آفاقا جيدة للزراعات الربيعية، حيث تزامنت عودة التساقطات المطرية مع المرحلة المواتية لتوزيع هذه الزراعات، خاصة الحمص وذرة الحبوب وعباد الشمس وزراعة الخضروات الربيعية.

 

وأبرز المصدر ذاته أن مساحات الزراعات الربيعية (الحمص، ذرة الحبوب، عباد الشمس، الفاصوليا الجافة) وصلت حتى الآن إلى 211.000 هكتار، أي ما يعادل 97 في المائة من البرنامج المحدد، بزيادة قدرها 19 في المائة مقارنة بإنجازات الموسم الفلاحي السابق.

 

وتتوزع الإنجازات حسب الأنواع على النحو التالي: ذرة الحبوب (110.380 هكتارا) بزيادة 16 في المائة عن إنجازات الموسم السابق (94.930 هكتارا)، الحمص (64712 هكتارا) بزيادة 4 في المائة مقارنة مع إنجازات الموسم السابق (62.490 هكتارا)، وعباد الشمس (28.447 هكتارا) بزيادة 49 في المائة مقارنة بالموسم السابق (19.110 هكتارات)، والفاصوليا الجافة (8183 هكتارا) بزيادة 14 في المائة عن الموسم السابق (7180 هكتارا)”.

 

وبالنسبة لزراعات الخضروات المسقية لفصل الربيع، فقد وصلت عملية البذر إلى حوالي 50.000 هكتار، أي 62 في المائة من البرنامج المحدد (80.000 هكتار). ويبلغ مدى تقدم إنجاز الأنواع الرئيسية: 50 في المائة للبطاطس، 68 في المائة للبصل، 39 في المائة للجزر واللفت، 72 في المائة للقرع والكوسة، 41 في المائة للدلاح و37 في المائة للبطيخ.

 

وخلص البلاغ إلى أن عملية البذر تستمر إلى النصف الأول من يونيو، مشيرا إلى أن الإنتاج سيمكن من تغطية احتياجات السوق المحلية من الخضروات خلال فترة الصيف، وأن تطورات هذه الزراعات، وكذا توقعات الإنتاج تظل رهينة بالظروف المناخية (الرطوبة ودرجات الحرارة) لشهر ماي.

المصدر(آش 24):

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق