الفاو تركز على أهمية الأمن الغذائي في مفاوضات منظمة التجارة العالمية المقبلة

5 نوفمبر 2017آخر تحديث : الأحد 5 نوفمبر 2017 - 2:21 مساءً
ذو اليزن
المغرب الأخضر
الفاو تركز على أهمية الأمن الغذائي في مفاوضات منظمة التجارة العالمية المقبلة

نقلا عن موقع المحيط الفلاحي ( بث تجريبي )

قال المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) جوزيه غرازيانو دا سيلفا أن اتفاقيات التجارة العالمية والمعايير والإجراءات المتناسقة حول سلامة الأغذية والتي تفيد العائلات الزراعية الفقيرة في الدول النامية بدلاً من أن تضر بها، هي أهداف رئيسية في محادثات التجارة الدولية الجارية.
ومن المقرر أن يجتمع كبار المسؤولين من جميع أنحاء العالم في بوينس ايرس في كانون الأول/ديسمبر للمشاركة في المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية. ويتوقع أن تتصدر قضايا من بينها التجارة الالكترونية أجندة المؤتمر، إلا أن التجارة العالمية في الغذاء والتي تشهد توسعاً سريعاً ستبقى قضية أساسية على الأجندة. وقد اكتسبت هذه القضية زخماً عقب الاتفاق الذي تم في المؤتمر الأخير الذي عقد في نيروبي عام 2015 لإنهاء دعم الصادرات الزراعية.

وقال غرازيانو دا سيلفا في تصريحات للجنة مشكلات السلع: “يجب أن نهدف إلى التوصل إلى نتيجة تقربنا خطوة من الوصول إلى نظام تجارة عالمي متوازن وعادل”. وأكد على أهمية منح الأولوية للتوصل إلى اتفاقيات عالمية بدلاً من الاجراءات التجارية الثنائية أو الإقليمية التي انتشرت في السنوات الأخيرة.

ورغم أن أصحاب الحيازات الصغيرة والأسر الزراعية ينتجون 80 في المائة من غذاء العالم، إلا أن الكثيرين منهم يعانون من الجوع ويعتمدون على إمكانيات الاستيراد والتصدير لضمان أمنهم الغذائي والخروج من الفقر، بحسب غرزايانو دا سيلفا الذي قال إن على السياسات والقوانين أن تتجنب إحداث تأثيرات سلبية على التجارة تضر بأصحاب الحيازات الصغيرة والأسر الزراعية.

وتعتبر لجنة مشكلات السلع إحدى أقدم اللجان في منظمة الفاو وتضم أكثر من 100 عضو وتجتمع كل عامين، وتوفر منبراً للمناقشات التحضيرية التي تسبق عقد المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية. ويركز اجتماع اللجنة هذا العام على كيفية الاستفادة من إسهامات التجارة في تحقيق أهداف أجندة التنمية المستدامة 2030 المتعلقة بالأمن الغذائي والتغذية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق