العثور على ثلاثة طرود بريدية صغيرة تحوي قنابل في لندن

6 مارس 2019آخر تحديث : الأربعاء 6 مارس 2019 - 12:09 صباحًا
mehdi chaoui
الرئيسيةحوادث
Google Image
Google Image
أدهم اغنينو

    فتحت شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا تحقيقاً بعد العثور على ثلاثة طرود بريدية صغيرة تحوي قنابل في مباني مطاري لندن سيتي وهيثرو ومحطة واترلو. وعلقت خطوط المترو المتجهة إلى المطار لفترة وجيزة. أما حركة الملاحة فلم تتأثر.

   وقالت شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا إنها فتحت تحقيقاً لمعرفة من أرسل ثلاث قنابل صغيرة إلى مطارين ومحطة رئيسية للقطارات في لندن الثلاثاء (الخامس من مارس 2019). ولم يُصب أحد بسبب العبوات، التي تسببت إحداها في نشوب حريق صغير في مبنى إداري بمطار هيثرو.وقالت شرطة لندن في بيان: “قيادة مكافحة الإرهاب بشرطة العاصمة تتعامل مع الوقائع على أنها سلسلة مرتبطة ببعضها البعض وتبقى منفتحة فيما يتعلق بالدوافع”

   من جانبه، أكد مطار هيثرو على حسابه في موقع “تويتر” أنه “تعامل مع بلاغات عن حادث وقع في مبنى بالقرب من حدود المطار”، وذكر أن “أجهزة خدمات الطوارئ تعاملت مع الحادث سريعاً وتم إجلاء الموظفين بأمان”. وأضافت إدارة المطار أن “الرحلات الجوية لم تتأثر”.هذا وتلقت الشرطة أول بلاغ عن عبوة مريبة في مطار هيثرو بحدود الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت غرينتش بعدما فتح الموظفون طرداً اشتعلت فيه النار. وفي وقت لاحق جرى التعرف على طرد مشابه في غرفة البريد في محطة قطارات واترلو، أكثر محطات العاصمة البريطانية ازدحاماً. كما عٌثر على طرد ثالث في مكتب بمطار لندن سيتي شرق العاصمة. ولم تتأثر الرحلات الجوية.وحثت الشرطة مراكز النقل في لندن على “اليقظة والإبلاغ عن عبوات مشبوهة للشرطة”، مضيفة أنه لم يتم القيام بأي اعتقالات.يذكر أن مستوى التحذير من الإرهاب في بريطانيا عند ثاني أعلى درجة له، وهو ما يعني أن أجهزة الأمن تعتبر أن وقوع هجوم إرهابي مرجح بشدة. وفي عام 2017، قتلت خمس هجمات إرهابية في لندن ومانشستر 36 شخصاً إجمالاً.

المصدر(وكالات)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق