العامل بوينيان يوصل ب«موسم روابط» الرحامنة بجذورها الصحراوية (فيديو)

22 أبريل 2019آخر تحديث : الإثنين 22 أبريل 2019 - 11:24 مساءً
ذو اليزن
آش كاينالرئيسية
العامل بوينيان يوصل ب«موسم روابط» الرحامنة بجذورها الصحراوية (فيديو)
عبد الصمد فزازي

   اختتمت، نهاية الأسبوع الماضي، بمدينة بن جرير فعاليات مهرجان « روابط الرحامنة»، الذي نظم على امتداد أربعة أيام تحت شعار «الرحامنة والصحراء المغربية.. أصول مشتركة»، وبإشراف شخصي ومواكبة متواصلة من عامل إقليم الرحامنة عامل الإقليم عزيز بوينيان، الذي سخر كل الإمكانيات المتاحة لإنجاح الدورة.

    وعرفت هذه النسخة حضورا قويا لوفد يمثل عددا من القبائل المتحدرة من جنوب المملكة، إذ تحولت بعض الفضاءات بان جرير إلى شبه قبيلة صحرواية، كما تميزت بتنظيم سباق خاص بالهجن، بالإضافة إلى أمسية خاصة بالشعر الحساني، وتنظيم عروض في فن الفروسية التقليدية (التبوريدة).

   كما كانت الموسيقى الفلسطينية والإسبانية حاضرة في هذه التظاهرة، وهو ما جعل ساكنة ابن جرير وزوارها يستمتعون بألحان ورقصات يشاهدونها في الأفلام والمهرجانات العالمية.ولم يقتصر الأمر على البعد الفرجوي، فقدت تميزت أيضا هذه الاحتفالية، التي نظمتها عمالة الرحامنة، بإقامة ندوية فكرية حول «المشترك بين الرحامنة والصحراء»، جمعت عدد من المثقفين والفاعلين الجمعويين، والذين استعرضوا خلالها العلاقة التي تجمع بين قبائل الصحراء والرحامنة، مشيرين إلى أن هذه العلاقة ليست وليدة اليوم، بل هي متجذرة عبر التاريخ، وأضافوا أن أغلب سكان الإقليم من أصول صحراوية.

   وفيما أكدوا أن هذا الموسم يمكن استغلاله فيما يخدم القضية الوطنية، أشار الباحث محمد الناجي إلى مسألة استغلال واستثمار البعد الإفريقي للرحامنة بشكل عال وبشكل مؤسساتي، وبشكل يخدم التنمية في بعدها المؤسساتي.وكانت الخيمة الصحراوية في الموسم قبلة للجميع، إذ جمعت مواطنين ومسؤولين على رأسهم عامل الإقليم عزيز بوينيان، وقدمت داخلها فقرات فنية منها الأغاني الحسانية، التي أدتها الفنانة خديجة بنت السويلك، جعلت الحاضرين يتماهون معها ويتراقصون مع إيقاعاتها، دون أن تفارقهم كؤوس الشاي المعدة بالطريقة الصحراوية.

    يشار إلى الجهة المنظمة أصدرت، في وقت سابق، بلاغا أكدته فيه أن المهرجان يتوخى تمتين وترسيخ الامتدادات والروابط الثقافية والاجتماعية والتاريخية القوية التي جمعت بين قبائل البدو الرحل بالجنوب المغربي ونظرائهم في منطقة الرحامنة، فضلا عن كونه يشكل فرصة لتنشيط المدينة وخلق رواج اقتصادي والتعريف بالصناعة التقليدية المحلية وبالمؤهلات التي تزخر بها المنطقة والفرص الاستثمارية المتاحة بها.

المصدر(آش24 )

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق