الدورة السابعة للأسبوع الوطني للصناعة التقليدية بمراكش

5 ديسمبر 2022آخر تحديث : الإثنين 5 ديسمبر 2022 - 10:50 صباحًا
mehdi chaoui
الرئيسيةمجتمع
الدورة السابعة للأسبوع الوطني للصناعة التقليدية بمراكش

يتم، اليوم الاثنين، بمراكش، إعطاء الانطلاقة للدورة السابعة للأسبوع الوطني للصناعة التقليدية، كموعد لا محيد عنه لقطاع الصناعة التقليدية المغربية، وذلك بنسخة جديدة أكثر توسعا وانفتاحا على العالم.

وسيتم خلال هذه الدورة السابعة، التي ستنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تنظيم عدة فعاليات جديدة، تهدف إلى تبادل أفضل الممارسات والتجارب في مجالات الابتكار والتصميم والتوزيع والتسويق.

وقال الكاتب العام لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، محمد مسلك، الذي نشط ندوة صحافية، اليوم الأحد، خصصت لتقديم هذه الدورة، إنه “بعد سنتين من التوقف جراء الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا، تأتي هذه الدورة السابعة في إطار الاستراتيجية الجديدة للوزارة، والرامية إلى الترويج لمنتوجات الصناعة التقليدية بالسـوق المحلية، مـع تسريع الشراكات التجارية على الصعيد الدولـي”.

وأوضح مسلك أن الصناعة التقليدية محفز رائع من أجل تحقيق التنمية السوسيو- اقتصادية، مما يمكن من إحداث فرص الشغل، والإدماج الاجتماعي، وضمان التمكين للفاعلين وصون خبرة عريقة، مشيرا إلى أن هذا القطاع، الذي يضم 172 حرفة، يشغل حوالي 2.4 مليون شخص، يمثلون ما يقرب من 22 بالمئة من الساكنة النشيطة في المغرب (47 بالمئة في الصناعة التقليدية الانتاجية، و53 بالمئة في الصناعة التقليدية الخدماتية) ، ويساهم بنسبة 7 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي الوطني.

وتابع أن هذا القطاع يساهم أيضا في توزيع أفضل للثروات ويشكل قاطرة هامة للنهوض بالطاقات النظيفة وباستعمالها، بالنظر إلى هيمنة مكوناته المصنوعة يدويا.

ونوه المدير العام لمؤسسة دار الصانع، طارق صديق، من جهته، بتعبئة كافة الأطراف المعنية من أجل جعل الأسبوع الوطني للصناعة التقليدية “موعد أعمال ومنصة للتشبيك بالنسبة للمنظومة الوطنية والدولية للصناعة التقليدية”.

وأوضح أن “هذه التظاهرة، التي تشكل موعدا مرجعيا يحتفي بالصناعة التقليدية، يتوخى النهوض بالخبرة العريقة التي يتم نقلها من جيل إلى جيل، وإعطاء انطلاقة جديدة للدينامية التجارية، وجمع الصناع التقليديين المغاربة والدوليين حول الإشكاليات والرهانات العالمية التي يواجهها الفاعلون بالقطاع”.

ومن بين المواعيد الجديدة لهذه النسخة هناك (منتدى مراكش الدولي للفنون والحرف اليدوية)، المقرر في 5 دجنبر بمراكش، والذي يهدف إلى جمع هؤلاء الصناع التقليديين، حول القضايا والتحديات العالمية التي تواجه القطاع.

وسيناقش المشاركون ال500، هذة السنة، (مؤسساتيون، مقاولات، مشترون، مصممون وصحفيون) مع مؤتمرين مرموقين موضوع “الصناعة التقليدية، خبرة عتيقة ومتفردة في خدمة التنمية الشاملة والمستدامة”.

وعلاوة على ذلك، سيتم تنظيم ثلاث ورشات تكوينية “ماستر كلاس”، في 6 دجنبر، من قبل خبراء وطنيين ودوليين لفائدة مقاولات مغربية عاملة في القطاع، حول مواضيع منتدى مراكش الدولي للفنون والحرف اليدوية.

كما تمت برمجة العديد من الفعاليات الجديدة في أجندة الأسبوع الوطني للصناعة التقليدية، تجعل منه منصة تواصل قوية، وموعد أعمال دولي مهم بين المهنيين الدوليين والمنتجين المحليين.

وهكذا، فإن معرض مراكش للزربية، المبرمج في الفترة من 5 إلى 7 دجنبر، هو معرض مخصص بالكامل للزربية المنسوجة يدويا، منتوج الصناعة التقليدية المغربية المشهور على المستوى الدولي، والذي يشهد على خبـرة وإتقان الصناع التقليديين.

كما ستنظم لقاءات أعمـال “B2B” بيـن المهنيين، يـوم 6 دجنبـر، في إطار تشجيع ديناميـة تصدير المنتجات الحرفية المبتكرة والمبدعة أيضا في الأسواق الدوليـة.

وسيتم، كذلك، اقتراح “جولة اسـتطلاعية” لفائدة مجموعة مـن الفاعلين المهنيين الدوليين، بهدف زيارة وحدات الانتاج وفضاءات العـرض.

وبالموازاة مـع هذه الفقرات المختلفـة، سـيتم تنظيـم “رحلـة عمـل اسـتطلعية” لفائدة صحفيين دوليين، لتسـليط الضوء على الصناعة التقليدية المغربية على الصعيد الدولي، لاسيما أولئك العاملين بالولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا، والشرق الأوسط.

وفي إطار التنسيق المستمر بين الوزارة ومؤسسة دار الصانع والغرف الجهوية للصناعة التقليدية، من المقرر، أيضا، تنظيـم عمليات متعددة لتسـويق منتوجات الصناعة التقليدية في عدة مدن، مثـل مراكش وأكاديـر والقنيطـرة والجديدة والناظور وفاس وآسفي وطنجة.

أما بالنسـبة للدار البيضاء، فسيتم افتتاح رواق في الفترة من 5 إلـى 25 دجنبر، سـيتمكن مـن خلاله الصنـاع التقليديون من تقديم أجمـل إبداعاتهم لسكان الدار البيضـاء والسـياح الذين يقصدون هـذه الأخيـرة.

كما ستعرف مدن مغربية أخرى افتتاح “متاجر مؤقتة” طيلة شهر دجنبر.

وبالإضافة إلى ذلك، وتماشيا مع الأهداف المسطـرة من طرف الوزارة الوصيـة ومؤسسة دار الصانع لزيادة مصادر دخل الصناع التقليديين والترويج للمنتوجات المحلية، ستنظم الغرف الجهوية للصناعة التقليدية عدة معـارض جهوية في كل جهات المملكة.

المصدر(آش24):

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق