“الباطرونا” يحدث لجنة داخلية خاصة من أجل إنجاح النموذج التنموي الجديد

mehdi chaoui
آش كاينالرئيسية
4 يونيو 2021آخر تحديث : الجمعة 4 يونيو 2021 - 11:40 صباحًا
“الباطرونا” يحدث لجنة داخلية خاصة من أجل إنجاح النموذج التنموي الجديد
يعتزم الاتحاد العام لمقاولات المغرب إنشاء لجنة داخلية خاصة بالنموذج التنموي الجديد، حسبما أعلن عن ذلك شكيب العلج، رئيس الاتحاد، خلال استضافته عددا من أعضاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي وعلى رأسهم رئيسها شكيبب بنموسى.
ويأتي ذلك في الوقت الذي أشار العلج إلى أن مضامين تقرير اللجنة تتماشى مع رؤية القطاع الخاص، مؤكدا في الوقت ذاته أن “الباطرونا” ستعبئ طاقاتها بشكل تام ودائم من أجل إنجاح مضامين هذا التقرير.
وأضاف العلج أن الاتحاد من الفدراليات القطاعية وفروعه الجهوية ولجنه وفريقه بمجلس المستشارين وكذا أعضائه، ملتزم بأن يضطلع بدوره الكامل مع الحكومة من أجل تفعيل هذا النموذج التنموي الجديد والعمل بكل فعالية في إطار الحكامة التشاركية إسهاما في تسريع عملية تنفيذ هذا النموذج، قائلا “قد رأينا بالفعل، خلال فترة الجائحة، أنه عندما نتدخل في إطار هيئات للقطاعين العام والخاص بشكل رسمي ومرن، يمكن اتخاذ قرارات مبتكرة وطموحة بسرعة كبيرة، مما يؤثر بشكل إيجابي على المجتمع برمته”.
كما لم يفوت المتحدث ذاته هذا اللقاء للتأكيد  على أن الاتحاد يعمل جاهدا على  مضاعفة الناتج الداخلي الخام من خلال نمو متوسط سنوي يزيد عن 6 في المائة بحلول سنة 2035 ، وذلك من اجل الانتقال من 6000 إلى 12000 شركة تصدير وكذا لمضاعفة عدد المقاولات الناشئة بثلاثة أضعاف بهدف تحقيق النمو السريع المسمى (الغزلان) من 1000 إلى 3000 مقاولة.
وفضلا عن ذلك، يضيف الباطرونا، أن الاتحاد ملتزم كذلك بالمساهمة في خفض حصة التشغيل غير المهيكل من 59 في المائة إلى 20 في المائة، والانتقال من درهم واحد للكيلو واط ساعة إلى 0.5 درهم للكيلو واط ساعة بالنسبة لتكلفة الوحدات الصناعية كثيفة استهلاك الطاقة.
للإشارة, فإن المشاركة في هذا اللقاء كان حضوريا وعن بعد في الوقت ذاته، فيما شارك فيها عدد من أعضاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، فضلا عن أعضاء ورؤساء اللجنة بالاتحاد العام لمقاولات المغرب.
المصدر(آش24)
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق