الأولويات العشرة ل “الباطرونا” من أجل نمو قوي ومستدام

15 أكتوبر 2021آخر تحديث : الجمعة 15 أكتوبر 2021 - 11:45 مساءً
mehdi chaoui
آش كاينالرئيسية
الأولويات العشرة ل “الباطرونا” من أجل نمو قوي ومستدام

 

كشفت “الباطرونا”، اليوم الجمعة، عن كتاب أبيض ضمنته رؤيتها وأولويات القطاع الخاص للسنوات المقبلة، لاسيما أن المغرب مقبل على مرحلة جديدة، يؤطرها النموذج التنموي الجديد.

هذا الكتاب الأبيض الذي قدمه رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب العلج، في ندوة صحفية، جاء تحت عنوان “نحو نمو اقتصادي قوي ، مسؤول ومستدام”، فيما تضمن 168 صفحة، حملت 34 مقالا، تم تنظيمها بطريقة منطقية في جزئين: رافعات التحول العرضاني، و القطاعات النشيطة.

ويتعلق الأمر، حسب شكيب العلج، بعشرة أوراش ذات أولوية تنبثق من هذا العمل، الذي ساهمت فيه جميع القوى الحية للاتحاد العام لمقاولات المغرب، مشيرا إلى أن هذه الأوراش تغطي مواضيع أساسية ، ولا سيما ما يتعلق بتطوير المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، والتمويل ، وتعزيز الطلب العمومي، والنهوض بعلامة “صنع في المغرب”.

كما عبر العلج عن استعداد للعمل بشكل تام مع الحكومة في إطار شراكة قوية وفعالة بين القطاعين العام والخاص، من أجل بلورة مختلف هذه التدابير بغية تحديث النسيج الإنتاجي، وتحفيز النمو ، وخلق المزيد من الفرص بالنسبة للشباب.

ومن جانبه، أبرز مهدي التازي النائب العام لرئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن الاتحاد يتطلع، من خلال هذا الكتاب، إلى تجسيد توصيات اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، مع المساهمة في تنزيله، وذلك باعتبار الاتحاد “قوة اقتراحية”، وكذا المشاركة في الأوراش المهيكلة والقطاعية.

فيما يتعلق بالمبادئ المنهجية المتبعة من أجل أنجاز هذا الكتاب الأبيض، أوضح التازي أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أنشأ لجنة للمساهمة في تنزيل التقرير المتعلق النموذج التنموي الجديد، علاوة على تنسيق مختلف الجهود، وتعبئة الفدراليات المهنية، واللجان، والمناطق من أجل المساهمة في هذه المقالات.

وأشار إلى أن الاتحاد أنشأ أيضا لجنة للقراءة مكونة من 7 أشخاص، والتي عملت على تطوير محتويات المقالات.

المصدر(آش 24)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق