اسدال الستار على الدورة الخامسة للمعرض الدولي للصيد البحري “أليوتيس”

25 فبراير 2019آخر تحديث : الإثنين 25 فبراير 2019 - 1:04 مساءً
ذو اليزن
الرئيسيةالمغرب الأخضر
(google)
(google)
مصطفى العبيسي
    أسدل الستار، أمس الأحد، على الدورة الخامسة للمعرض الدولي للصيد البحري “أليوتيس”، المنظم منذ 20 فبراير تحت شعار “التكنولوجيات الجديدة في مجال الصيد البحري: من أجل مساهمة أفضل للصيد البحري في الاقتصاد الأزرق”

    وعرف معرض “أليوتيس”، المنظم من طرف جمعية أليوتيس تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش ، مشاركة 284 عارضا، بينهم 133 أجنبيا من 39 بلدا.وشاركت في هذا المعرض وفود بلدان إفريقية يقودها الوزراء المكلفون بقطاع الصيد البحري.وتميزت دورة 2019 بإطلاقها من طرف عزيز أخنوش ووزير الفلاحة والصيد البحري والتغذية الإسباني لويس بلاناس، للجنة المختلطة الإسبانية – المغربية لمهنيي الصيد البحري.

    وتروم هذه اللجنة النهوض بالعلاقات التجارية في قطاع الصيد البحري، واقتراح تدابير على الإدارات بهدف تحسين تدفق المبادلات التجارية والدفاع عن المصالح المشتركة في الصيد البحري. كما تميزت هذه الدورة بالتوقيع على اتفاقية للتعاون التقني من أجل تقوية قدرات الصيد التقليدي الوطني بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو).ومن جهة أخرى، قام المكتب الوطني للصيد بتجديد شراكاته مع العديد من المؤسسات والموانئ الفرنسية.

    ومكنت هذه الدورة من تثمين الابتكار والبحث العلمي، من خلال تنظيم ندوات علمية غنية حول “تقنيات تطوير تربية الأحياء المائية المستدامة”، و”التقنيات المبتكرة في الصناعة المرتبطة بالصيد البحري”، و “التقنيات من أجل صيد بحري مستدام”.من جهة أخرى، تم توزيع العديد من جوائز الاستحقاق والجوائز التشجيعية على عدد من العارضين المغاربة والأجانب الذين شاركوا في هذه الدورة الخامسة.

المصدر(وكالات)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق